..

آلام الكاحل والقدم

 

 الكاحل هو مفصل مشترك يتكون من التقاء 3 عظمات (نهاية عظمتي الشظية  Fibula والقصبة Tibia , وعظمة الكاحل Talus ) ويمتد بنتوءات عظمية على جانبي المفصل لتعمل على استقرار المفصل الذي يحتمل وزن الجسم أثناء المشي والوقوف.


هناك أربطة على كل جانب من الكاحل تمنح المفصل الثبات, ويحيط بالمفصل كبسولة ليفية وهناك الأوتار التى تربط عضلات الساق بالقدم, وتلتف حول الكاحل من الأمام والخلف: وأهمها وتر اخيليس Achilles tendon .


ألم الكاحل يحدث عند التعرض لحركة مفاجئة أو التواء خاصة مع وجود ضعف أصلاً فى العضلات المتأثره والتهاب الأوتار قد يكون حاد أو مزمن وعادة ما ينشأ عن أمراض أخرى أصلاً .

الفئة العمرية الأكثرعرضة للإصابة بألم الكاحل والتهاب الأوتار:

سن 40-60 عام .

أعراض ألم الكاحل والتهاب الأوتار:

التواء الكاحل أو الكسور:

ألم :  يكون شديد جداً في البداية وقد يصاحبه إحساس بطقطقة Popping sensation .

تورم سريع حول منطقة الإصابة كما أن فحص المفصل يسبب ألماً شديداً عند تحريكه .

التهاب الأوتار:

الألم والتورم في مكان الإصابة و التوجع عند الضغط على مكان الأصابة Tenderness .

تيبس, احمرار, إحساس بالحرارة في المفصل المصاب بالتهاب .

أسباب ألم الكاحل والتهاب الأوتار

ألم الكاحل  يكون بسبب إصابة أو مرض في مفصل الكاحل :

إلتواء الكاحل  Sprain أو الكسور Fractures : الإلتواء هو إصابة لأربطة الكاحل تؤدي إلى قطع جزئي (لعدة ألياف فقط) أو كامل في الأربطة نتيجة للتمدد الفجائي .

متلازمة نفق عظم الكعب Tarsal tunnel syndrome: نتيجة لضغط العصب عند منطقة الكاحل حيث يمر العصب تحت رباط عظم الكعب المستعرض Flexor retinaculum .

 

التهاب أوتار الكاحل يكون بسبب اصابة أو التهابات المفاصل :

التهاب الاوتار: يمكن أن يكون نتيجة لإصابة رياضية, أوإصابة نتيجة لاستخدام مفرط للمفصل (الجري) أو قد يكون نتيجة لمرض التهابي مثل أغلب أنواع التهابات المفاصل .

العدوى : عدوى مفصل الكاحل هي حالة نادرة, ولكن قد تحدث نتيجة دخول بكتيريا عن طريق اصابة أو جرح, أوبسبب انفصال الجلد عن منطقة الكاحل نتيجة لتقرحات أو سحجات, وكذلك في حالات ضعف المناعة مثل(الايدز, البول السكري, تناول عقاقير الكورتيزون).

مضاعفات ألم الكاحل والتهاب الأوتار

في حالة عدم الإهتمام بعلاج التواء الكاحل :

ألم مزمن وعدم استقرار مزمن في مفصل الكاحل

ظهور بدايات التهاب مفصلي في الكاحل .

في حالات الكسور:

التهابات مفصلية : قد تظهر بعد سنوات .

عدوى العظم (التهاب العظم والنخاع العظمي Osteomyelitis) :  في حالات الكسور المفتوحة المعرضة لعدوى بكتيرية .

متلازمة المقصورة Compartment syndrome: تسبب ألم, تورم, وعجز في العضلات المصابة في القدم

ضمور/تلف الأعصاب والأوعية الدموية المجاورة لمنطقة الكسر .

تمزق الأوتار.

علاج ألم الكاحل والتهاب الأوتار

التواء الكاحل أو الكسور:

- الراحة واستخدام أكياس الثلج على المفصل المصاب .

- الحد من الحركة (المشي) و تقليل الوزن على المفصل المصاب: ينصح باستخدام عكاز .

- رفع الساق لتخفيف التورم .

- مسكنات الألم ومضادات الالتهاب Anti-inflammatory medications .

- في حالات الإصابة الشديدة قد يحتاج المريض لوضع جبيرة لتثبيت المفصل Immobilization cast .

- التدخل الجراحي : لتصحيح الالتواء في حالات الإصابة الشديدة أو لتثبيت الكسر حسب نوعه إن وجد.

- برامج العلاج الطبيعي: هي جزء من عملية إعادة التأهيل وتتضمن تمارين لتقوية عضلات أسفل الساق .

المضادات الحيوية: لعلاج حالات العدوى إن وجدت .

 

التهاب الاوتار:

- تثبيت ورفع المكان المصاب وتقليل الوزن على المنطقة المصابة أو استخدام جبيرة إن احتاجت الحالة

- استخدام الثلج واستخدام مضادات الالتهاب NSAIDs: لتقليل الالتهاب مثل عقار نابروكسين Naproxen وكيتوبروفين Ketoprofen

- الحد من النشاط الرياضي أثناء التهاب الوتر والمفصل .

- التدخل الجراحي : لإصلاح تمزق وتر العرقوب .

 وتر العرقوب (اخيل) في حالة استمرار النشاط الرياضي أثناء التهاب المفصل .

 

العناية الذاتية:

 

أ- تطبيق هذه الطرق الفضلى للعناية بالعضل أو المفصل المصاب:

 

1- الحماية: إحم المنطقة المصابة من ضرر أكبر، إستعمل رباطآ مطاطيآ أو معلاقآ أو جبيرة أو عصا أو عكازات.

2- الراحة: إسترح لمساعدة الأنسجة على الشفاء، وتجنب الأعمال التي تسبب ألمآ أو تورمآ أو إنزعاجآ.

3- التبريد: برّد موضع الإصابة على الفور، حتى إن كنت تقصد الطبيب، إستعمل أكياس الثلج لمدة 15 دقيقة في كل مرة ، وكرر العملية كل ساعتين أو ثلاث حينما تكون مستيقظآ وذلك خلال 48 إلى 72 ساعة بعد الإصابة، حيث يعمل التبريد على تخفيف الألم والتورم والإلتهاب في العضلات والمفاصل والأنسجة الرابطة، كما أن من شأنه أن يبطيء النز في حالة تمزق العضل.

4- التضميد : ضمّد الإصابة برباط مطاطي حتى يزول التورم، ولا تشده كثيرآ حتى لا تعيق الدورة الدموية.

إبدأ بالتضميد من الطرف الأبعد عن القلب، وأرخ الرباط إن إزداد الالم أو شعرت بخدر تحته أو ظهر تورم تحت المنطقة المضمدة.

5- الرفع: إرافع مكان الإصابة أعلى من مستوى القلب خاصة في الليل، إذ تعمل الجاذبية على تخفيف الورم عبر تصريف فائض السائل.

6- إستعمال الكمادات الساخنة: في حالة خف الورم بعد 48 ساعة، فالحرارة تحست جريان الدم وتساعد على الشفاء.

7- برّد مناطق الألم بعد التدريب حتى لو لم تكن مصابة منعآ للإلتهاب والتورم.

 

ب - من شأن السير على مفصل غير ثابت أن يزيد الضرر ما لم تثبت الكاحل برباط أو جبيرة أو أحذية تغطي الكاحل.

ت - أمهل الكاحل شهرآ على الأقل حتى يشفى، فهو عادة لا يحتاج إلى تجبير.

ث - تجنب النشاطات القاسية من ثلاث إلى ستة أسابيع (إن كنت مصابآ بإلتهاب وتر اخيل)

ج - إرتد أحذية الركض اللينة وتجنب العدو أو صعود وهبوط المرتفعات.

ح - تجنب أي ضغط على الكاحل لعدة أيام.

خ - مارس تمارين شد بطن الساق الخفيفة يوميآ (إن كانت قدمك مصابة بوكعة)

 

((أنظر إلى الصورة ادناه))


 

- إرتد أحذية عريضة المقدمة، فالأحذية العريضة المقدمة تزيل الضغط عن الأصابع، ويجب تجنب

الأحذية الضيقة أو الرقيقة االنعل أو العالية الكعب، وإمش حافيآ في الصيف، أما التشوهات الأكبر فتتطلب أحذية خاصة.

 

العون الطبي:

 

إلجأ إلى العناية الطبية على الفور إن:-

- أصيبت قدمك بألم حاد وتورم بعد حادث أو إصابة.

- عانيت من سخونة وإلتهاب في قدمك أو إرتفاع في الحرارة.

- كانت قدمك أو كاحلك مشّوهين أو مثنيين في وضع غير طبيعي.

- كان الألم حادآ بحيث تعجز عن تحريك قدمك.

- كنت عاجزآ عن تحمّل الثقل بعد 72 ساعة من الإصابة.